محكمة النقض المصرية

تأييد أحكام الإعدام والمؤبد على قيادات الإخوان باعتصام رابعة

قضت محكمة النقض، بتأييد إعدام 12 محكوما عليهم من قيادات جماعة الإخوان الارهابية، في قضية تدبير اعتصام رابعة المسلح وهم عبد الرحمن البر، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، وأحمد عارف، وإيهاب وجدي، ومحمد عبد الحي، ومصطفى عبد الحي الفرماوي، وأحمد فاروق كامل، وهيثم السيد العربي، ومحمد محمود علي زناتي، وعبد العظيم إبراهيم محمد.

وقضت بالسجن بالمؤبد لمرشد الجماعة محمد بديع ولعصام سلطان ولباسم عوده وزير التموين في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.

كما عاقبت 374 متهماً آخرين بالسجن 15 سنة، بينما أصدر حكم بالسجن 10 سنوات لـ23 متهماً بينهم أسامة محمد مرسي نجل الرئيس المعزول، و22 آخرون.

كما شمل الحكم القضاء بعدم جواز طعن متهمين في القضية، وعدم قبول الطعن المقدم من 4 متهمين، وكذلك انقضاء الدعوى بحق المتهم عصام العريان لوفاته.

وكانت المحكمة بدأت نظر القضية مطلع 2016، والتي حملت رقم 34150 لسنة 2015 جنايات أول مدينة نصر وتضم 739 متهمًا، بينهم المصور الصحفي “شوكان” (محبوس)، وآخرون هاربين، واستغرقت أكثر من 67 جلسة على مدى عامين، استمعت خلالها للشهود ومرافعة النيابة العامة ودفاع المتهمين.

وكانت النيابة العامة قد نسبت للمتهمين قيامهم، في غضون الفترة من 21 يونيو 2013 وحتى 14 أغسطس 2013 بتدبير تجمهر بمحيط ميدان رابعة العدوية شأنه أن يجعل السلم والأمن العام في خطر.

وكان الغرض من هذا التجمهر، بحسب النيابة، الترويع والتخويف وإلقاء الرعب بين الناس وتعريض حياتهم وحرياتهم وأمنهم للخطر.

كما نسبت النيابة للمدانين ارتكابهم جرائم الاعتداء على أشخاص وأموال من يرتاد محيط تجمهرهم أو يخترقه من المعارضين لانتمائهم السياسي وأفكارهم ومعتقداتهم، ومقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض تجمهرهم.

كما نسبت لهم تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة واحتلالها بالقوة، وقطع الطرق وتعمد تعطيل سير وسائل النقل البرية، وتعريض سلامة المواطنين للخطر وتقييد حركة المواطنين وحرمانهم من حرية النقل والتأثير فى السلطات العامة فى أعمالها بهدف مناهضة ثورة 30 يونيو، وتغيير خارطة الطريق التي أجمع الشعب المصري عليها وقلب وتغيير النظم الأساسية للدولة وقلب نظام الحكم.

وأدانت المحكمة المحكوم عليهم، بارتكاب جرائم تدبير اعتصام رابعة، وتأليف عصابة مسلحة هاجمت السكان فى رابعة وقاومت رجال الشرطة، وتولى قيادة فيها والانضمام لها، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة وأسلحة بيضاء ومواد فى حكم المفرقعات، وقتل رجال الشرطة والشروع فى قتل آخرين، وتعطيل مصالح حكومية، وقطع الطريق، وتعطيل وسائل النقل، واحتلال مبان عامة وتخريبها، واستعراض القوة والتلويح بالعنف، والقبض على رجال الشرطة واحتجازهم دون وجه حق، ومقاومة السلطات، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة مطبوعات تحوي عبارات للتحريض ضد الدولة.

و تضمن منطوق الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، في سبتمبر 2018 بالإعدام شنقًا لـ75 متهمًا، بعد استطلاع رأي المفتي في قضية “فض اعتصام رابعة”، كما قضت بالمؤبد لـ47 متهمًا، من بينهم محمد بديع المرشد السابق للجماعة الإرهابية، وأمرت المحكمة بمنع جميع المتهمين من التصرف في أموالهم وفصلهم من وظائفهم.

أهم محطات القضية

– سبتمبر 2015: قرر النائب العام المساعد على عمران إحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية.

– 12 ديسمبر 2015: المحكمة برئاسة المستشار حسن محمود فريد، تعقد أولى جلسات المحاكمة فى طرة، وتؤجلها لجلسة 6 فبراير 2016 لحين الانتهاء من أعمال توسعة القفص ليسع المتهمين، وتأمر بالقبض على المتهمين الهاربين.

– 10 مايو 2016: المحكمة تبدأ فض الأحراز وعرضت فيديوهات من الاعتصام تثبت إطلاق المعتصمين النار على قوات الأمن.

– 10 ديسمبر 2016: أول ظهور لأسامة محمد مرسي، نجل الرئيس المعزول فى القضية بعد القبض عليه، وقال إن الأموال المضبوطة معه هي “نقطة سبوع ابنه”.

– 25 فبراير 2017: المحكمة تعاقب جميع المتهمين المحبوسين بالحبس لمدة سنة واحدة بتهمة إهانتها بعد طرقهم على جدران القفص، وأمرت بإحالة جميع المحامين ماعدا 15 منهم للمحاكمة التأديبية لتقاعسهم عن أداء عملهم.

– 20 مايو 2017: عصام العريان يطلب التحكيم الدولي فى القضية ويطلب شهود أجانب.

– 4 فبراير 2018: المحكمة تستمع لأقوال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية الأسبق، فى جلسة سرية.

– 17 ابريل 2018: المحكمة تعاقب محمد البلتاجى بالحبس سنة بتهمة إهانة المحكمة.

– 29 مايو 2018: المحكمة تحجز القضية للحكم بجلسة السبت 30 يونيو.

– 30 يونيو 2018: تعذر على قوات الأمن إحضار المتهمين من محبسهم والمحكمة تقرر مد أجل الحكم لجلسة السبت 28 يوليو.

– 28 يوليو 2018: المحكمة تحيل75 متهما للمفتي، وتحدد شهر سبتمبر للحكم.

– 8 سبتمبر 2018: المحكمة تقضي بإعدام عصام العريان ومحمد البلتاجى وعاصم عبد الماجد وصفوت حجازى 71 متهمًا آخرين، وبالمؤبد لـ47 متهمًا من بينهم مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، والسجن المشدد 15 سنة لـ374 متهمًا، والسجن المشدد 10 سنوات لأسامة نجل الرئيس الأسبق محمد مرسي، والسجن 10 سنوات لـ22 متهمًا حدث، والسجن المشدد 5 سنوات لـ215 متهمًا منهم الصحفي محمود شوكان، وانقضاء الدعوى بالوفاة لـ5 متهمين.

– 8 مارس 2021: محكمة النقض تقرر مد الحكم فى الطعون المقدمة من المحكوم عليهم، لجلسة اليوم 14 يونيو. – 14 يونيو 2021: النقص تؤيد احكام الاعدام والمؤبد بحق المحكوم عليهم.