محكمة النقض المصرية

قضاء النقض في الرسوم القضائية

مقــدمــة

    عن عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ إن المقسطين عند الله على منابر من نور ، عن يمين الرحمن عز وجل ، وكلتا يديه يمين ، الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا } صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

                                                                             رواه مسلم

    بين تراث قضائى يحافظ عليه وجديد يضيف إليه ، جاء توجيه معالى القاضى الجليل / عبد الله عصر ” رئيس محكمة النقض – رئيس مجلس القضاء الأعلى “ فى إطار تطوير المنظومة القضائية .

    توجيه تلقفه المكتب الفنى ، بإدراك كامل لأهمية دوره والحاجة إلى تطويره ، فتجاوبنا معه وفعلناه بعقد لقاءات مكثفة مع قيادات المكتب الفنى وأعضائه لوضع نهج متطور فى شأن إصداراته إيماناً منا بأهمية العمل الجماعى .

    نهج أسفر عن ، إصدارنشرات تواتر المكتب على إصدار مثلها منذ نشأته ، أضيفت إليها إصدارت نوعية يتناول كلٌ منها موضوعاً قانونياً معيناً معلقاً عليه بأحكام محكمة النقض ويزيد .

    قانون الرسوم القضائية ، نطلق الإصدار النوعى المطروح فى شأن موضوعه متضمناً تعديلاته وموجزات أحكام محكمة النقضالتي راقبت تطبيق نصوصه ، مضيفين القوانين المرتبطة به ، وقضاء المحكمة الدستورية الصادر بشأنه .

    وبجهد مشكور راجع ذلك الإصدار ونقحه معالى القاضي الجليل / محمد أيمن سعد الدين ” نائب رئيس محكمة النقض – الرئيس المساعد للمكتب الفني ” ، قبل إصداره مستخدماً فى ذلك كافة وسائل البحث التقليدية والحديثة لتدقيق المعلومة المقدمة فيه ، ليكون خير عون للسادة القضاة فى عملهم . 

    قضاة مصر الأجلاء ، بفهم لقيمة العدل وأثره فى استقرار المجتمع ، وبإدراك لقيمة المعلومة وسرعة تداولها وتأثيرها ، نسعى لمواكبة ذلك بإطلاق إصدارات إلكترونية سهلة التداول يسيرة البحث تتضمن المعلومة القضائية السليمة لتيسر على القاضى عمله .  

والله من وراء القصد ،،،

القاضي / حسنى عبد اللطيف

” نائـــب رئيس مـحـكمـــة النقـض “

” رئيس المـكتــب الـفنـــى “