محكمة النقض المصرية

الطعن رقم ٩٩٢٢ لسنة ٥ قضائية

جنح النقض - جلسة ٢٠١٦/٠٩/٢٤
العنوان :

حكم " بيانات التسبيب " " تسبيبه . تسبيب غير معيب " .

الموجز :

بيان الحكم المطعون واقعة الدعوى بما تتوافر به العناصر القانونية للجريمة التي دان الطاعن بها وإيراده على ثبوتها أدلة سائغة تؤدي إلى ما رتبه الحكم عليها . لا قصور . عدم رسم القانون شكلاً أو نمطًا لصياغة الحكم . كفاية أن يكون ما أورده كافيًا في تفهم الواقعة بأركانها وظروفها .

الحكم
بعد الاطلاع على الأوراق وسماع التقرير الذي تلاه السيد المستشار المقرر، والمرافعة، وبعد المداولة قانوناً:
من حيث إن البين من الحكم الابتدائي المؤيد لأسبابه بالحكم المطعون فيه أنه بين واقعة الدعوى بما تتوافر به كافة العناصر القانونية لجريمة الضرب البسيط التي دان الطاعن بها وأورد على ثبوتها فى حقه أدلة من شأنها أن تؤدي إلى ما رتبه عليها، واستند فى قضائه بالإدانة إلى أقوال المجني عليها بمحضر جمع الاستدلالات والتقرير الطبي بنتيجة الكشف الموقع عليها، وأورد مضمون تلك الأقوال وفحوى ذلك التقرير فى بيان كاف لتفهم الواقعة وبما تتوافر به كافة الأركان القانونية لجريمة الضرب البسيط التي دان الطاعن بها. وكان من المقرر أن القانون لم يرسم شكلاً خاصاً يصوغ فيه الحكم بيان الواقعة المستوجبة للعقوبة والظروف التي وقعت فيها، فمتى كان مجموع ما أورده الحكم كافياً لتفهم الواقعة بأركانها وظروفها حسبما استخلصتها المحكمة - كما هو الحال فى الدعوى المطروحة - كان ذلك محققاً لحكم القانون، فإن النعي عليه بالقصور فى هذا الصدد لا يكون سديداً، فإن الطعن برمته يكون على غير أساس متعيناً عدم قبوله وهو ما تقرر به المحكمة.
فلهذه الأسباب
حكمت المحكمة: - عدم قبول الطعن.
أمين السر رئيس الدائرة