محكمة النقض المصرية

الطعن رقم ٧١٠٦ لسنة ٥ قضائية

جنح النقض - جلسة ٢٠١٦/٠٤/٢١
العنوان :

تبديد. دفوع " الإخلال بحق الدفاع . ما يوفره". نقض " أسباب الطعن . ما يقبل منها".

الموجز :

دفاع الطاعن بانتفاء ركن التسليم . جوهري . وجوب أن تعرض المحكمة له بما يفنده . إغفال ذلك قصور وإخلال بحق الدفاع . مثال.

الحكم
بعد الاطلاع على الأوراق وسماع التقرير الذي تلاه السيد المستشار المقرر والمرافعة وبعد المداولة قانوناً: -
حيث إن الطعن استوفى الشكل المقرر فى القانون.
ومن حيث إن مما ينعاه الطاعن على الحكم المطعون فيه أنه إذ دانه بجريمة التبديد قد شابه القصور فى التسبيب والاخلال بحق الدفاع، ذلك بأنه أقام دفاعه أمام المحكمة بأنه لم يتسلم المبلغ النقدي موضوع الجريمة وطلب إحالة الدعوى للتحقيق لإثبات هذا الدفاع إلا أن الحكم المطعون فيه لم يحفل بهذا الدفاع ولم يعرض له، مما يعيبه بما يستوجب نقضه.
حيث إنه من المقرر أن الاختلاس لا يمكن أن يُعد تبديداً معاقباً عليه إلا إذا كانت حيازة الشيء قد انتقلت إلى المختلس بحيث تصبح يد الحائز يد أمانة ثم يخون هذه الأمانة باختلاس الشيء الذي أؤتمن عليه.
لما كان ذلك، وكان الطاعن قد دفع أمام المحكمة بدرجتيها بانتفاء ركن التسليم وطلب إحالة الدعوى للتحقيق حسبما يبين من محاضر جلسات المحاكمة إلا أن الحكم المطعون فيه اكتفى بتأييد الحكم الابتدائي ولم يرد على هذا الدفاع مع أنه يعد جوهرياً لتعلقه بركن أساس لجريمة التبديد وهو ركن التسليم مما كان يتعين معه على المحكمة أن تعرض له بما يفنده أما وهي لم تفعل فإن حكمها المطعون فيه يكون معيباً بالقصور فى التسبيب فضلاً عن الإخلال بحق الدفاع متعيناً نقضه والاعادة دون حاجة إلى بحث باقي أوجه الطعن.
فلهـذه الأسباب
حكمت المحكمة: بقبول الطعن شكلاً، وفى الموضوع بنقض الحكم المطعون فيه وإعادة القضية إلى محكمة شبين الكوم الابتدائية للفصل فيها مجدداً من هيئة أخرى.
أمين السر نائب رئيس المحكمة