محكمة النقض المصرية

النقض تؤيد أحكام السجن المشدد والمؤبد على متهمي تفجير أبراج الضغط العالي

قضت محكمة النقض برفض الطعون المقدمة من المتهمين بقضية «خلية تفجير أبراج الضغط العالي»، وتأييد أحكام السجن المؤبد والمشدد الصادرة بحقهم، وبرأت 3 متهمين فقط.

كانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، برئاسة المستشار شبيب الضمراني، أصدرت في أبريل 2019 حكمها على 45 متهمًا بـ «خلية تفجير أبراج الضغط العالي»، وتضمن منطوق الحكم السجن المؤبد لـ 34 متهمًا، والسجن المشدد 10 سنوات بحق 11 آخرين.

وأسندت نيابة أمن الدولة العليا للمتهمين ارتكاب جرائم: تولى قيادة في جماعة إرهابية أُسست على خلاف أحكام القانون، وهي: «اللجان النوعية في الجيزة، والغربية، والمنوفية، والإسكندرية، وكفر الشيخ» والانضمام لها وإمدادها بمعونات مادية وأسلحة، واستهداف أبراج الضغط العالي في محافظة الجيزة، وتلقى تدريبات لتصنيع المواد المتفجرة وتصنيعها وحيازتها واستعمالها للإخلال بالأمن العام، وحيازة مستندات تحوي معلومات دقيقة عن شبكات الكهرباء، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة وكواتم صوت وأقمصة واقية من الرصاص دون تصريح، وإضرام النيران في جراج إدارة شرطة النجدة في الإسكندرية، وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف رجال الأمن والقوات المسلحة والمنشآت الحيوية، وحيازة مفرقعات، وتكدير السلم العام، وإرهاب المواطنين .

كما ارتكبت تلك الخلية واقعة إشعال النيران بسوق تجارى بمدينة الإسكندرية، مستخدمين مادة الثيراميت، وكان ذلك تنفيذاً لغرض إرهابي، كما فجروا محيط قسم شرطة مينا البصل، ما أدى لاشتعال النيران في عدد من سيارات الشرطة، وقتلوا المجنى عليه حسام مرسى حسن مرسى، عمداً مع سبق الإصرار، وأعدوا لهذا الغرض بنادق وأفرد خرطوش وسيارة بلوحات مُصطنعة.

وأدلى المتهمون باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق حول مخططهم الإرهابي الذي يستهدف تفجير أبراج الضغط العالي، ومحولات الكهرباء، واستهداف رجال الجيش والشرطة والقضاء، وتعطيل المرافق الحيوية والمواصلات العامة، كما اعترفوا باشتراكهم في إعداد العبوات التي تم استخدامها في عدد من الأعمال الإرهابية التي سبق ارتكابها.